المصطفاوية

المصطفاوية


    منوعات شعرية

    شاطر
    avatar
    இĦĚŠĘŇஇ
    المديرون
    المديرون

    عدد المساهمات : 300
    نقاط : 4158
    تاريخ التسجيل : 25/12/2009
    العمر : 28
    الموقع : abasa.yoo7.com

    عادي منوعات شعرية

    مُساهمة من طرف இĦĚŠĘŇஇ في الجمعة يناير 01, 2010 6:48 am

    انها قصيدة كلمات ليست لكم ل (عمر حكمت الخولي)


    ********************

    ما أنا بقائدٍ

    ولستُ برئيس جمهوريَّة

    أنا رجلٌ أعزلُ

    فكيف آمركم بتحرير القمر ِ

    من سجن الوثنيَّة؟

    ما أنا بفارس ٍ

    حتى أدعو للجهادِ

    أنا ثائرٌ ما عندي سكـِّينٌ

    ولا بندقيَّة

    أنا شاعرٌ سلاحي

    شعري وجراحي

    سلاحي آياتٌ منسيَّة
    سلاحي عطرٌ لكلِّ النساءِ
    ووردة ٌ جوريَّة

    فكيف أستفزُّكم بكلماتي

    وكيف أحرُّك ما كان ساكنا ً منذ عصور ٍ

    في زمن ٍ

    نسي الحضر فيه المروءة َ

    وما عاد للبدو منكم حميَّة؟.


    ***


    كلماتي لن تنفعكم

    لأنكم بشرٌ

    ما عندكم قضيَّة

    لأنكم أناسٌ

    لا دين لكم

    ولا وصيَّة

    كلماتي أنا لا أكتبها لكم

    كلماتي للشمس والقمرْ

    لأبناء الشمس ِ

    للذكريات ِ

    للصوَرْ

    كلماتي تـُكتبُ لمآذن الشام ِ

    وأولياء حمصَ العديَّة

    لأنني أدركُ

    أنني لن أغيِّر حال شعبٍ

    ما زال يتغنى بليالي الجاهليَّة

    لن أحطـِّم قيود النساءْ

    لن أخلق من ظلماتكم الضياءْ

    ولن أستطيع يوما ً

    أنْ أجعل من أرواحكم حيَّة

    فأنتم شعبٌ – وللأسفِ

    همُّكم قدح العرق ِ

    ولفافة الحشيش ِ

    همُّكم أين تسهرون عشيَّة

    أنتم شعبٌ

    لا تعرفون حبَّا ً

    لا تعرفون صدقا ً

    لا تعرفون إنسانيَّة

    كلماتي ليستْ لكم

    فأنا أدرك أنني لن أهز مشاعر شعبٍ

    يعلن النفير العامَّ

    إنْ مرَّتْ في الحيِّ صبيَّة.



    عمر حكمت الخولي







    قصيدةلهيب الشوقأسيرالغربة

    **********************************



    راءترفــقي وارحـمي مضناك - **- حـــبا تعلق قـلبه بـــــهـواكراء وحـرف الميماخـر اسمـك -**- نــعم الفتاة وعـاش مـن سماكراء بدت لي منك خـير شمائل - **- مــن الـطهارة جـل مـن سواكراء سلبت مـن المهــا عـيونها -**- ومـنالبلابـل سجـعك وغناكومن الحمام هديله ومن الندى -**- قــطراته ومـنالـهلال ضيـاكراء وفيك مـن الـمياه عذوبـة -**- لـطف النسيم من الورودشذاكراء لقد شاركتي يوسف حسنه -**- وهكذا قلبي الطروب يراكيراءلهيب الشوق بين جوانحي - **- والنفس فـي ظمأ الـى لـقياكراء أسير عـلىالثرى مجــردا - **- مـن الـفؤاد فقلبي فـي يمناكراء اذا جـــن الــظلامرايتنـــي - **- مــتيم تــهزنـي ذكــراكــــيراء اذا اغــفلت ذكــركلحــظة - **- فــيها اناجـي خـالق الافــلاكراء اذا غـضب الانـام فلـيس لـي - **- بـعد رضــــا الله الا رضــاكيراء وجـدت فـيك سـر سـعادتـي - **- ماكـنت ادرك كـنهها لـولاكراء كـتبت مـن السـماء هــديـة - **- لتسعدي قلبيالعليل الباكيراء ابـيت الحـب الا وفـق مــــــا - **- يقره الشرع الحــنيفالزاكيحــبا عـفيفا طاهـرا ومـنزهــــا - **- مـن زيـف كـل منافـقافــاكراء اذا سكـتت جـوارحـي كـلها - **- سيقول عظمي اننياهـواكراء ليقـرأ مـن سيأتي بـعـدنـــا - **- صفحــات حـب عـشتهاوياكاسيرالغربة









    غالِبُ فيكَ الشّوْقَ وَالشوْقُ أغلَبُ..........وَأعجبُ من ذا الهجرِ وَالوَصْلُ أعجبُ
    أمَا تَغْلَطُ الأيّامُ فيّ بأنْ أرَى............. بَغيضاً تُنَائي أوْ حَبيباً تُقَرّبُ
    وَلله سَيْرِي مَا أقَلّ تَئِيّ .............. عَشِيّةَ شَرْقيّ الحَدَالى وَغُرَّبُ
    عَشِيّةَ أحفَى النّاسِ بي مَن جفوْتُهُ...........وَأهْدَى الطّرِيقَينِ التي أتَجَنّبُ
    وَكَمْ لظَلامِ اللّيْلِ عِندَكَ من يَدٍ............ تُخَبِّرُ أنّ المَانَوِيّةَ تَكْذِبُ
    وَقَاكَ رَدَى الأعداءِ تَسْري إلَيْهِمُ............وَزَارَكَ فيهِ ذو الدّلالِ المُحَجَّبُ
    وَيَوْمٍ كَلَيْلِ العَاشِقِينَ كمَنْتُهُ.......... أُرَاقِبُ فيهِ الشّمسَ أيّانَ تَغرُبُ
    وَعَيْني إلى أُذْنَيْ أغَرَّ كَأنّهُ........... منَ اللّيْلِ باقٍ بَينَ عَيْنَيْهِ كوْكبُ
    لَهُ فَضْلَةٌ عَنْ جِسْمِهِ في إهَابِهِ .............. تَجيءُ على صَدْرٍ رَحيبٍ وَتذهَبُ
    شَقَقْتُ بهِ الظّلْماءَ أُدْني عِنَانَهُ.............. فيَطْغَى وَأُرْخيهِ مراراً فيَلْعَبُ
    وَأصرَعُ أيّ الوَحشِ قفّيْتُهُ بِهِ............ وَأنْزِلُ عنْهُ مِثْلَهُ حينَ أرْكَبُ
    وَما الخَيلُ إلاّ كالصّديقِ قَليلَةٌ............ وَإنْ كَثُرَتْ في عَينِ مَن لا يجرّبُ
    إذا لم تُشاهِدْ غَيرَ حُسنِ شِياتِهَا............وَأعْضَائِهَا فالحُسْنُ عَنكَ مُغَيَّبُ
    لحَى الله ذي الدّنْيا مُناخاً لراكبٍ............ فكُلُّ بَعيدِ الهَمّ فيهَا مُعَذَّبُ
    ألا لَيْتَ شعري هَلْ أقولُ قَصِيدَةً............ فَلا أشْتَكي فيها وَلا أتَعَتّبُ
    وَبي ما يَذودُ الشّعرَ عني أقَلُّهُ ............ وَلَكِنّ قَلبي يا ابنَةَ القَوْمِ قُلَّبُ
    وَأخْلاقُ كافُورٍ إذا شِئْتُ مَدْحَهُ............ وَإنْ لم أشأْ تُملي عَليّ وَأكْتُبُ
    إذا تَرَكَ الإنْسَانُ أهْلاً وَرَاءَهُ ............وَيَمّمَ كافُوراً فَمَا يَتَغَرّبُ
    فَتًى يَمْلأ الأفْعالَ رَأياً وحِكْمَةً............وَنَادِرَةً أحْيَانَ يَرْضَى وَيَغْضَبُ
    إذا ضرَبتْ في الحرْبِ بالسّيفِ كَفُّهُ............ تَبَيَّنْتَ أنّ السّيفَ بالكَفّ يَضرِبُ
    تَزيدُ عَطَاياهُ على اللّبْثِ كَثرَةً ........... وَتَلْبَثُ أمْوَاهُ السّحابِ فَتَنضُبُ
    أبا المِسْكِ هل في الكأسِ فَضْلٌ أنالُه............ فإنّي أُغَنّي منذُ حينٍ وَتَشرَبُ
    وَهَبْتَ على مِقدارِ كَفّيْ زَمَانِنَا ............ وَنَفسِي على مِقدارِ كَفّيكَ تطلُبُ
    إذا لم تَنُطْ بي ضَيْعَةً أوْ وِلايَةً ............ فَجُودُكَ يَكسُوني وَشُغلُكَ يسلبُ
    يُضاحِكُ في ذا العِيدِ كُلٌّ حَبيبَهُ............حِذائي وَأبكي مَنْ أُحِبّ وَأنْدُبُ
    أحِنُّ إلى أهْلي وَأهْوَى لِقَاءَهُمْ ............ وَأينَ مِنَ المُشْتَاقِ عَنقاءُ مُغرِبُ
    فإنْ لم يكُنْ إلاّ أبُو المِسكِ أوْ هُمُ ............ فإنّكَ أحلى في فُؤادي وَأعْذَبُ
    وكلُّ امرىءٍ يولي الجَميلَ مُحَبَّبٌ ...........وَكُلُّ مَكانٍ يُنْبِتُ العِزَّ طَيّبُ
    يُريدُ بكَ الحُسّادُ ما الله دافِعٌ ............وَسُمْرُ العَوَالي وَالحَديدُ المُذرَّبُ
    وَدونَ الذي يَبْغُونَ ما لوْ تخَلّصُوا............ إلى المَوْتِ منه عشتَ وَالطّفلُ أشيبُ
    إذا طَلَبوا جَدواكَ أُعطوا وَحُكِّموا............ وَإن طلَبوا الفضْلَ الذي فيك خُيِّبوا
    وَلَوْ جازَ أن يحوُوا عُلاكَ وَهَبْتَهَا ............وَلكِنْ منَ الأشياءِ ما ليسَ يوهَبُ
    وَأظلَمُ أهلِ الظّلمِ مَن باتَ حاسِداً............ لمَنْ بَاتَ في نَعْمائِهِ يَتَقَلّبُ
    وَأنتَ الذي رَبّيْتَ ذا المُلْكِ مُرْضَعاً ............ وَلَيسَ لَهُ أُمٌّ سِواكَ وَلا أبُ
    وَكنتَ لَهُ لَيْثَ العَرِينِ لشِبْلِهِ............ وَمَا لكَ إلاّ الهِنْدُوَانيّ مِخْلَبُ
    لَقِيتَ القَنَا عَنْهُ بنَفْسٍ كريمَةٍ ............إلى الموْتِ في الهَيجا من العارِ تهرُبُ
    وَقد يترُكُ النّفسَ التي لا تَهابُهُ ............وَيَخْتَرِمُ النّفسَ التي تَتَهَيّبُ
    وَمَا عَدِمَ اللاقُوكَ بَأساً وَشِدّةً............ وَلَكِنّ مَنْ لاقَوْا أشَدُّ وَأنجَبُ
    ثنَاهم وَبَرْقُ البِيضِ في البَيض صَادقٌ ............عليهم وَبَرْقُ البَيض في البِيض خُلَّبُ
    سَلَلْتَ سُيوفاً عَلّمتْ كلَّ خاطِبٍ ............على كلّ عُودٍ كيفَ يدعو وَيخطُبُ
    وَيُغنيكَ عَمّا يَنسُبُ النّاسُ أنّهُ ............إلَيكَ تَنَاهَى المَكرُماتُ وَتُنسَبُ
    وَأيُّ قَبيلٍ يَسْتَحِقّكَ قَدْرُهُ ............مَعَدُّ بنُ عَدنانٍ فِداكَ وَيَعرُبُ
    وَمَا طَرَبي لمّا رَأيْتُكَ بِدْعَةً ............لقد كنتُ أرْجُو أنْ أرَاكَ فأطرَبُ
    وَتَعْذُلُني فيكَ القَوَافي وَهِمّتي ............كأنّي بمَدْحٍ قَبلَ مَدْحِكَ مُذنِبُ
    وَلَكِنّهُ طالَ الطّريقُ وَلم أزَلْ ............أُفَتّش عَن هَذا الكَلامِ وَيُنْهَبُ
    فشَرّقَ حتى ليسَ للشّرْقِ مَشرِقٌ ............وَغَرّبَ حتى ليسَ للغرْبِ مَغْرِبُ
    إذا قُلْتُهُ لم يَمْتَنِعْ مِن وُصُولِهِ ............ جِدارٌ مُعَلًّى أوْ خِبَاءٌ مُطَنَّبُ

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس ديسمبر 13, 2018 7:34 am