المصطفاوية

المصطفاوية


    الشاعر الكردي ملا احمد بالو

    شاطر
    avatar
    ‡ĄßăŠĩ₪KING‡
    المديرون
    المديرون

    عدد المساهمات : 102
    نقاط : 3549
    تاريخ التسجيل : 14/01/2010
    العمر : 24

    عادي الشاعر الكردي ملا احمد بالو

    مُساهمة من طرف ‡ĄßăŠĩ₪KING‡ في الإثنين يناير 17, 2011 1:31 pm

    اسمه: أحمد محمد مصطفى.
    حياته:
    ولد بالو في عام 1920 م بالقرب من منطقة بالو في قرية سيرا جورا من قبيلة كمالان
    ولقب بالملا بالو نسبة إلى منطقة بالو في كردستان تركيا توفي والده و هو صغير.
    وبعدها بثلاث سنوات فارقت والدته الحياة. ذاق مرارة العيش فقراً وعوزاً، متنقلاً حافياً و عارياً بين السهول والوديان.
    بين عامي 1923- 1932 م وبعدها بعام التف حوله مجموعة من الأصدقاء وأقنعوه بمغادرة بلدته معهم إلى سويرك ولكن عمه خالد اقتفى أثرهم وعاد بهم إلى بيوتهم، و بسبب الضرب والأذى الذي كان يلقاه هرب مرة أخرى بين الحفر والوديان والجبال، وكان ينام فوق الشجر ويتغطى بأوراقها. عندما سلك طريق الغربة كان عمره خمسة عشر عاماً وتعرض إلى الكثير من الصعوبات عندما وصل إلى الأراضي السورية، ولكنه أقفل راجعاً إلى ماردين مريضاً وبقي في إحدى مستشفياتها أكثر من شهرين. وبعد خروجه من المستشفى عام 1935 م
    قصد سوريا مرة أخرى ولكنه عاد إلى ويسيك عن طريق درباسية-القامشلي ومارس فيها مهنة
    الرعي.
    وفي عام 1937م قرر أن يتعلم ويدرس فقصد قرية خزنة (في الجزيرة) ودخل حجرة الفقهاء وأتم تعليمه مثل جميع الملالي الأكراد. وخلال فترة تعليمه كان عاشقاً للغته الكردية وكذلك الفارسية والأدب والشعر.
    تزوج الشاعر بالو في 10 / 9/ 1946م، وانطلقت مسيرته الأدبية وبدأ بنظم الشعر الكردي منذ أن أصبح إماماً ( ملا ) في 10/9/1948م وله نتاجات عديدة حول الوطنية وحقوق الأكراد، ولكن مؤلفه الوحيد المطبوع هو ديوان شعر (Dewr û Gera Kurdistan).
    كان بارعاً في اللغة الكردية، و السمة القومية بارزة في أشعاره وقصائده ممتلئة بالأحاسيس الوطنية و فيها دعوة إلى الخلاص وكسر قيود الظلم والاستعباد حيث كان مصدر امتعاض بعض الملالي بسبب مواقفه تلك.
    في عام 1955م انضم إلى جمعية الثقافة و مساعدة الكرد، (Komela zanist û alîkariya kurd ) ، وبعد عامين أو أكثر انضمت الجمعية إلى حزب البارتي، فأراد
    الانضمام إلى صفوف البارتي لكن بعض الأصدقاء منعوه من ذلك. وبعد الانشقاق
    الأول الذي أصاب البارتي دب اليأس في نفسه.

    توفي الشاعر ملا أحمد بالو في 9 / 5 / 1991 م .
    و بوفاته فقد الشعب الكردي أحد أبرز شعرائه المعاصرين، وخسر مدرسة
    أخرى من مدارس الشعر الكلاسيكي الكردي.


    _________________

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس ديسمبر 13, 2018 7:32 am