المصطفاوية

المصطفاوية


    لاوسيلة للتدفئة سوى ان احبك

    شاطر
    avatar
    ‡ĄßăŠĩ₪KING‡
    المديرون
    المديرون

    عدد المساهمات : 102
    نقاط : 3549
    تاريخ التسجيل : 14/01/2010
    العمر : 24

    عادي لاوسيلة للتدفئة سوى ان احبك

    مُساهمة من طرف ‡ĄßăŠĩ₪KING‡ في الإثنين يناير 17, 2011 12:41 pm

    لاوسيلة للتدفئة سوى ان احبك

    --------------------------------------------------------------------------------

    يندف الثلج على شبابيكي في لندن
    يندف على كتبي وعلى اوراقي وفناجين قهوتي
    وانا مبهور بهذا الكلام الحضاري
    الذي لم اسمعه منذ تسعة اشهر
    مبهور بهذا الانقلاب الابيض
    الذي يعلنه الشتاء على رجيعة الصيف ورتابة اللون الاخضر
    الثلج هو حداثة الارض
    عندما تخرج على النص وتحاول ان تكتب بطريقة اخرى وصياغة اخرى
    وتعبر عن عشقها بلغة اخرى
    وانا ايضا اريد ان اكون في عشقي

    شتائيا وانقلابيا وعاصفا
    فمع امراة استثنائية مثلك
    لا يمكنني الا ان اكون استثنائيا ومع عاشقة مجنونة مثلك
    لا يمكنني ان ابقى محاربا على ارض منزوعة السلاح
    لا يقلقني الثلج ولا يزعجني حصار الصقيع
    فانا اقاومه حينا بالشعر
    وحينا بالحب فليس عندي وسيلة اخرى للتدفئة سوى ان احبك
    او اكتب لك قصيدة حب
    بهاتين الطريقتين السحريتين

    يمكنني ان احل مشاكلي الجسدية
    ومشاكلي العاطفية والشعرية
    فلا تشغلي بالك بالطقس الخارجي
    لان الصيف الحقيقي
    مخبوء في داخلنا
    انني قادر دائما على
    استخراج الجمر من ثلج يديك
    وعلى استخراج النار من عميق شفتيك
    وعلى استخراج الشعر
    من تحت اية رابية من روابي انوثتك
    واية منطقة حبلى بمياهها الجوفية
    يا سيدتي التي يشتعل حبها في دمي

    كحفلة العاب نارية

    حين تكونين معي فلا فائدة من مواقد الحطب
    ولا مواقد الفحم ولا الكهرباء فمصادر الطاقة كلها
    موجودة في امواج بحارك


    والكواكب كلها تدور حول شمس نهديك !!!!!!
    يا ذات القبعة الحمراء التي ترتجف من شدة العشق
    يا التي يسقط صوتها على (الارض كليرة ذهبية 0000
    لا تفتحي المظلة فوق راسي
    فانا لا اريد الحماية من زغب الحمام

    ونثارات القطن 00000واقمار الياسمين لا اريد الهروب من هذا الحصار الابيض
    فانت والثلج صديقاي على دروب الحرية
    ايتها الشتائية التي احبها
    لا تشيلي يدك منيدي 000
    ولا تخافي على صوف الانغورامن نزواتي الطفولية
    فلطالما تمنيت ان اكتب قصيدة فوق الثلج
    واحب امراة فوق الثلج
    و اجرب كيف يمكن لعاشق
    ان يحترق بنار الثلج !!!.....
    ياسيدتي التي تقفز كسنجابة خائفة
    على اشجار صدري .......
    كل عشاق العالم احبوا حبيباتهم
    في شهر تموز
    وكل ملاحم العشق كتبت في شهر تموز ..
    وكل الثورات من اجل الحرية ..
    وقعت في شهر تموز ..
    فاسمحي لي
    ان اخرج على هذا التوقيت الصيفي
    وانام معك ........ليلة واحدة
    على مخدة من خيطان الفضة ...
    والثلج المندوف !!!...




    شتاء 1996
    نزار قباني


    _________________

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس ديسمبر 13, 2018 7:34 am