المصطفاوية

المصطفاوية


    الجالية العراقية في هولندا مسعود فيصل

    شاطر
    avatar
    ‡ĄßăŠĩ₪KING‡
    المديرون
    المديرون

    عدد المساهمات : 102
    نقاط : 3435
    تاريخ التسجيل : 14/01/2010
    العمر : 24
    17012011

    عادي الجالية العراقية في هولندا مسعود فيصل

    مُساهمة من طرف ‡ĄßăŠĩ₪KING‡

    ممثلو الجالية العراقية في هولندا يلتقون رئيس الوزراء استقبل رئيس الوزراء الهولندي يان بيتر بالكنندا في مكتبه يوم السبت الموافق 22/3/2003 ممثلي الجالية العراقية في هولندا. وقد ضم الوفد الأعضاء السبعة في "مجموعة التنسيق" لمنظمات اللاجئين العراقيين وممثلين عن الحزبين الكرديين والحزب الشيوعي العراقي وشخصيات مستقلة أخرى. وضم الوفد الذي تأف من اثني عشر عضوا ، ثلاث نساء. ومن الجانب الهولندي حضر كل من وزير الداخلية ريمكيس ووزير شؤون الأجانب نافين وكبار الموظفين في وزارتي العدل والداخلية .

    بدأ رئيس الوزراء كلمته بالتعبير عن شكره الجزيل لممثلي الجالية على حضورهم ، مشيراً إلى رغبته في الاستماع إلأى آرائهم ومقترحاتهم. وأضاف: هناك اختلاف في الآراء داخل المجتمع الهولندي ولكن يجب التركيز على الحوار والفهم المتبادل في هذا الوقت الصعب. وأشار إلأى أنه يعتبر نفسه رئيساً لكل الجمتع الهولندي وبضمنهم العراقيين ، وأنه لا يحبذ التمييز بينهم باستخدام عبارات أجانب أو سكان أصليين.

    بعد ذلك تحدث الدكتور فؤاد حسين مدير مكتب الشرق الأوسط في أمستردام حيث أشاد بهولندا باعتبارها أول بلد أوربي يستقبل لاجئين عراقيين، وأنه شخصياً جاء عام 1975 . وشكر الحكومة الهولندية على اتاحتها هذه الفرصة للقاء بممثلي الجالية العراقية ، وأن الحاضرين يمثلون جميع فئات الشعب العراقي.

    كلمة ممثل مجلس الجمعيات العراقية
    ثم تحدث الأستاذ صلاح عبد الرزاق المتحدث باسم مجلس الجمعيات العراقية في هولندا قائلاً:

    أشكر أولاً الحكومة الهولندية على منحنا فرصة اللقاء بأعلى مستوى سياسي في البلاد. وهذه أول مرة يلتقي ممثلون عن الشيعة العراقيين برئيس الوزراء، حيث كان لنا لقاء قبل عام ونصف مع مستشار وزير الداخلية الهولندي للتباحث حول تشكيل مجلس اسلامي شيعي في هولندا. إن مجلس الجمعيات العراقية يضم 51 منظمة عراقية شيعية تمارس مختلف النشاطات الثقافية والاجتماعية والتعليمية في أنحاء هولندا. وأن الشيعة في العراق يشكلون نسبة 65% من مجموع السكان . وقد تعرضوا إلى قمع منظم وظلم مستمر من قبل نظام صدام طوال 35 عاماً . وأضاف المتحدث: أطالبكم باصدار تصريح واضح يدين صدام وممارساته الوحشية كما يفعل الرئيس بوش وبلبير. كما أطلب منكم تصريحاً يتضمن تضامنكم مع الشعب العراقي وتعاطفكم مع الجالية العراقيةالمقيمة في هولندا لما له من تأثير على الجالية حيث يشعرها بأن الحكومة الهولندية توليهم اهتماماً ملحوظاً هذه الأيام.

    وأضاف الأستاذ عبد الرزاق: طالما أن الحكومة الهولندية قد أعلنت أنها لن تقدم أي دعم عسكري في الحرب على نظام صدام، فعلى الأقل أن تقوم بتقديم مساعدات عاجلة للشعب العراقي. وألفت نظركم إلى منطقة الجنوب بقيت طوال الاثني عشر عاماً بعيدة عن وصول أية مساعدات انسانية أو طبية أو غيرها ، ولم تصل ها المنظمات الانسانية بسبب عدم وجود طرق للوصول إليها. إن مدينة البصرة التي تضم أكثر من مليون نسمة تعرض مرتين لتدمير منظم في حربين سابقتين: ضد إيران عام 1980-1988 وفي حرب الكويت عام 1991 . لذلك أطلب من الحكومة الهولندية أن توليها اهتماماً خاصاً حالما تتحرر من أيدي النظام. كما وأطلب منكم توفير رعاية للاجئين العراقيين سواء في المنطقة أو من خلال استقبالهم في هولندا كما جرى استضافة اللاجئين من مناطق أخرى عانت من الحروب.

    كلمة ممثل الاتحاد الاسلامي لتركمان العراق
    وتحدث الأستاذ هاشم جعفر ممثل الاتحاد الاسلامي لتركمان العراق حيث أشار إلى أنه يمثل الأقلية التركمانية الشيعية. وأضاف: قدمت من مدينة كركوك التي ما فتئت تمول الدولة العراقية بعائدات النفط منذ 70 عاماً، لكنها للأسف بقيت محرومة من هذه الثروة. إن كركوك مدينة عراقية وستبقى عراقية. إننا ندافع عن كل العراق وعن كل الوطن العراقي وعن كل الشعب العراقي بمختلف شرائحه وفئاته.

    كلمة ممثلو الأحزاب والجمعيات الكردية
    وطلب ممثلو الأحزاب والجمعيات الكردية أن تولي الحكومة الهولندية اهتماماً خاصاً بالتهديد الذي تتعرض له تجربة كردستان الديموقراطية من احتمال دخول القوات التركية إلى شمال العراق. وطالبوا هولندا بالتنسيق مع بقية دول الاتحاد الأوربي ليكون هناك موقف أوربي موحد تجاه هذه التهديدات.

    كلمة الحزب الشيوعي العراقي
    وطالب ممثل الحزب الشيوعي العراقي حسان عاكف بوقف اطلاق النار في الحرب الدائرة حالياً. ودعا إلى ارسال قوات دولية ليس لحفظ السلام فقط ، بل لمراقبة خرق حقوق الانسان. و دعا إلى عقد مؤتمر دولي لمناقشة القضية العراقية ، وأن تدعى المعارضة العراقية لحضوره. والهدف من عقد المؤتمر هو ايقاف الحرب وكذلك تغيير النظام من خلال الضغط على صدام لمغادرة العراق وتأسيس حكومة منتخبة.

    موقف الحكومة الهولندية
    بعد أن أنهى أعضاء الوفد كلماتهم بادر رئيس الوزراء الهولندي إلى التعليق عليها وتوضيح مواقف حكومته تجاه القضايا المطروحة فقال:

    لا أعتقد أن أحد منا يقف إلى جانب صدام ، أنتم ضحايا صدام ونظامه، وأعتقد بأنه من الضروري تغيير النظام. فيما يتعلق بالحرب، كنا نفضل صدور قرار ثاني من مجلس الأمن الدولي واعطاء فرصة أكبر للجهود الدبلوماسية. وسأحاول أن أختصر مواقف حكومتي كما يلي:

    1-إن الحرب الحالية تهدف إلى نزع أسلحة الدمار الشامل وتغيير نظام دكتاتوري. فهي ليست حرباً دينية أو حرب

    لغرب على الاسلام.

    2-لقد طالبتم بمساعدات هولندية ، وأود أن أؤكد لكم أن الحكومة الهولندية قد قامت بمبادرة تقديم مساعدات عاجلة

    للشعب العراقي من خلال الاتحاد الأوربي.

    3-مابعد الحرب وسقوط النظام، يجب أن يكون للأم المتحدة دوراً في مستقبل العراق.

    4-أعتقد أننا بحاجة إلى مباحثات طويلة داخل دول الاتحاد الأوربي حول بناء وترسيخ الديموقراطية في العراق .

    5-فيما يتعلق بالتهديد التركي ، أصدرنا قراراً في الاتحاد الأوربي قبل يومين يتضمن الاشارة إلى أهمية احترام حدود

    العراق. وسيصدر لنا تصريح حول الموقف من تركيا.

    6-صدام لم يحترم قرارات الأمم المتحدة ، ولم يقدم أجوبة علىالأسئلة المقدمة له حول أسلحة الدمار الشامل.

    7-حاولنا ايجاد حلول سلمية من خلال الأمم المتحدة ولكن لم تفلح.

    8-لقد اعتدى صدام على جيرانه وكذلك على شعبه.

    9-قررنا تقديم دعم سياسي في احرب وليس مشاركة عسكرية.

    10- بالنسبة للاجئين العراقيين أصدرنا مذكرة جديدة تتضمن تجميد قضايا طرد القادمين من شمال العراق لمدة ثلاثة أشهر. أما القادمين من وسط وجنوب العراق فقد أصدرنا قراراً في بداية العام بمنحهم اقامات مهما كانت النتيجة التي حصلوا عليها.

    صدقوني لم أنم تلك الليلة التي أعلنت فيها الحرب، لقد كان لدي شعوراً مزدوجاً. أتمنى أن نلتقي دائماً. ولو شعرتم بأي ضغط أو توتر ضدكم فأرجو الاتصال بنا كي نعالج القضية. وباسم الحكومة الهولندية أشكركم مرة أخرى على حضوركم كي نتبادل الآراء حيث نسمع آراءكم ومقترحاتكم وتستمعون إلى مواقفنا وتوضيحاتنا.

    وفي يوم الاثنين 25/3/2003 أعلنت وزارة الخارجية الهولندية أن الحكومة الهولندية قدمت مبلغ أرعة ملايين يورو إلى منظمة الصليب الأحمر لانفاقها على ارسال مواد اغاثة للشعب العراقي.



    استقبل رئيس الوزراء الهولندي يان بيتر بالكنندا في مكتبه يوم السبت الموافق 22/3/2003 ممثلي الجالية العراقية في هولندا. وقد ضم الوفد الأعضاء السبعة في "مجموعة التنسيق" لمنظمات اللاجئين العراقيين وممثلين عن الحزبين الكرديين والحزب الشيوعي العراقي وشخصيات مستقلة أخرى. وضم الوفد الذي تأف من اثني عشر عضوا ، ثلاث نساء. ومن الجانب الهولندي حضر كل من وزير الداخلية ريمكيس ووزير شؤون الأجانب نافين وكبار الموظفين في وزارتي العدل والداخلية .

    بدأ رئيس الوزراء كلمته بالتعبير عن شكره الجزيل لممثلي الجالية على حضورهم ، مشيراً إلى رغبته في الاستماع إلأى آرائهم ومقترحاتهم. وأضاف: هناك اختلاف في الآراء داخل المجتمع الهولندي ولكن يجب التركيز على الحوار والفهم المتبادل في هذا الوقت الصعب. وأشار إلأى أنه يعتبر نفسه رئيساً لكل الجمتع الهولندي وبضمنهم العراقيين ، وأنه لا يحبذ التمييز بينهم باستخدام عبارات أجانب أو سكان أصليين.

    بعد ذلك تحدث الدكتور فؤاد حسين مدير مكتب الشرق الأوسط في أمستردام حيث أشاد بهولندا باعتبارها أول بلد أوربي يستقبل لاجئين عراقيين، وأنه شخصياً جاء عام 1975 . وشكر الحكومة الهولندية على اتاحتها هذه الفرصة للقاء بممثلي الجالية العراقية ، وأن الحاضرين يمثلون جميع فئات الشعب العراقي.

    كلمة ممثل مجلس الجمعيات العراقية
    ثم تحدث الأستاذ صلاح عبد الرزاق المتحدث باسم مجلس الجمعيات العراقية في هولندا قائلاً:

    أشكر أولاً الحكومة الهولندية على منحنا فرصة اللقاء بأعلى مستوى سياسي في البلاد. وهذه أول مرة يلتقي ممثلون عن الشيعة العراقيين برئيس الوزراء، حيث كان لنا لقاء قبل عام ونصف مع مستشار وزير الداخلية الهولندي للتباحث حول تشكيل مجلس اسلامي شيعي في هولندا. إن مجلس الجمعيات العراقية يضم 51 منظمة عراقية شيعية تمارس مختلف النشاطات الثقافية والاجتماعية والتعليمية في أنحاء هولندا. وأن الشيعة في العراق يشكلون نسبة 65% من مجموع السكان . وقد تعرضوا إلى قمع منظم وظلم مستمر من قبل نظام صدام طوال 35 عاماً . وأضاف المتحدث: أطالبكم باصدار تصريح واضح يدين صدام وممارساته الوحشية كما يفعل الرئيس بوش وبلبير. كما أطلب منكم تصريحاً يتضمن تضامنكم مع الشعب العراقي وتعاطفكم مع الجالية العراقيةالمقيمة في هولندا لما له من تأثير على الجالية حيث يشعرها بأن الحكومة الهولندية توليهم اهتماماً ملحوظاً هذه الأيام.

    وأضاف الأستاذ عبد الرزاق: طالما أن الحكومة الهولندية قد أعلنت أنها لن تقدم أي دعم عسكري في الحرب على نظام صدام، فعلى الأقل أن تقوم بتقديم مساعدات عاجلة للشعب العراقي. وألفت نظركم إلى منطقة الجنوب بقيت طوال الاثني عشر عاماً بعيدة عن وصول أية مساعدات انسانية أو طبية أو غيرها ، ولم تصل ها المنظمات الانسانية بسبب عدم وجود طرق للوصول إليها. إن مدينة البصرة التي تضم أكثر من مليون نسمة تعرض مرتين لتدمير منظم في حربين سابقتين: ضد إيران عام 1980-1988 وفي حرب الكويت عام 1991 . لذلك أطلب من الحكومة الهولندية أن توليها اهتماماً خاصاً حالما تتحرر من أيدي النظام. كما وأطلب منكم توفير رعاية للاجئين العراقيين سواء في المنطقة أو من خلال استقبالهم في هولندا كما جرى استضافة اللاجئين من مناطق أخرى عانت من الحروب.

    كلمة ممثل الاتحاد الاسلامي لتركمان العراق
    وتحدث الأستاذ هاشم جعفر ممثل الاتحاد الاسلامي لتركمان العراق حيث أشار إلى أنه يمثل الأقلية التركمانية الشيعية. وأضاف: قدمت من مدينة كركوك التي ما فتئت تمول الدولة العراقية بعائدات النفط منذ 70 عاماً، لكنها للأسف بقيت محرومة من هذه الثروة. إن كركوك مدينة عراقية وستبقى عراقية. إننا ندافع عن كل العراق وعن كل الوطن العراقي وعن كل الشعب العراقي بمختلف شرائحه وفئاته.

    كلمة ممثلو الأحزاب والجمعيات الكردية
    وطلب ممثلو الأحزاب والجمعيات الكردية أن تولي الحكومة الهولندية اهتماماً خاصاً بالتهديد الذي تتعرض له تجربة كردستان الديموقراطية من احتمال دخول القوات التركية إلى شمال العراق. وطالبوا هولندا بالتنسيق مع بقية دول الاتحاد الأوربي ليكون هناك موقف أوربي موحد تجاه هذه التهديدات.

    كلمة الحزب الشيوعي العراقي
    وطالب ممثل الحزب الشيوعي العراقي حسان عاكف بوقف اطلاق النار في الحرب الدائرة حالياً. ودعا إلى ارسال قوات دولية ليس لحفظ السلام فقط ، بل لمراقبة خرق حقوق الانسان. و دعا إلى عقد مؤتمر دولي لمناقشة القضية العراقية ، وأن تدعى المعارضة العراقية لحضوره. والهدف من عقد المؤتمر هو ايقاف الحرب وكذلك تغيير النظام من خلال الضغط على صدام لمغادرة العراق وتأسيس حكومة منتخبة.

    موقف الحكومة الهولندية
    بعد أن أنهى أعضاء الوفد كلماتهم بادر رئيس الوزراء الهولندي إلى التعليق عليها وتوضيح مواقف حكومته تجاه القضايا المطروحة فقال:

    لا أعتقد أن أحد منا يقف إلى جانب صدام ، أنتم ضحايا صدام ونظامه، وأعتقد بأنه من الضروري تغيير النظام. فيما يتعلق بالحرب، كنا نفضل صدور قرار ثاني من مجلس الأمن الدولي واعطاء فرصة أكبر للجهود الدبلوماسية. وسأحاول أن أختصر مواقف حكومتي كما يلي:

    1-إن الحرب الحالية تهدف إلى نزع أسلحة الدمار الشامل وتغيير نظام دكتاتوري. فهي ليست حرباً دينية أو حرب

    لغرب على الاسلام.

    2-لقد طالبتم بمساعدات هولندية ، وأود أن أؤكد لكم أن الحكومة الهولندية قد قامت بمبادرة تقديم مساعدات عاجلة

    للشعب العراقي من خلال الاتحاد الأوربي.

    3-مابعد الحرب وسقوط النظام، يجب أن يكون للأم المتحدة دوراً في مستقبل العراق.

    4-أعتقد أننا بحاجة إلى مباحثات طويلة داخل دول الاتحاد الأوربي حول بناء وترسيخ الديموقراطية في العراق .

    5-فيما يتعلق بالتهديد التركي ، أصدرنا قراراً في الاتحاد الأوربي قبل يومين يتضمن الاشارة إلى أهمية احترام حدود

    العراق. وسيصدر لنا تصريح حول الموقف من تركيا.

    6-صدام لم يحترم قرارات الأمم المتحدة ، ولم يقدم أجوبة علىالأسئلة المقدمة له حول أسلحة الدمار الشامل.

    7-حاولنا ايجاد حلول سلمية من خلال الأمم المتحدة ولكن لم تفلح.

    8-لقد اعتدى صدام على جيرانه وكذلك على شعبه.

    9-قررنا تقديم دعم سياسي في احرب وليس مشاركة عسكرية.

    10- بالنسبة للاجئين العراقيين أصدرنا مذكرة جديدة تتضمن تجميد قضايا طرد القادمين من شمال العراق لمدة ثلاثة أشهر. أما القادمين من وسط وجنوب العراق فقد أصدرنا قراراً في بداية العام بمنحهم اقامات مهما كانت النتيجة التي حصلوا عليها.

    صدقوني لم أنم تلك الليلة التي أعلنت فيها الحرب، لقد كان لدي شعوراً مزدوجاً. أتمنى أن نلتقي دائماً. ولو شعرتم بأي ضغط أو توتر ضدكم فأرجو الاتصال بنا كي نعالج القضية. وباسم الحكومة الهولندية أشكركم مرة أخرى على حضوركم كي نتبادل الآراء حيث نسمع آراءكم ومقترحاتكم وتستمعون إلى مواقفنا وتوضيحاتنا.

    وفي يوم الاثنين 25/3/2003 أعلنت وزارة الخارجية الهولندية أن الحكومة الهولندية قدمت مبلغ أرعة ملايين يورو إلى منظمة الصليب الأحمر لانفاقها على ارسال مواد اغاثة للشعب العراقي


    _________________
    مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

    لا يوجد حالياً أي تعليق


      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أغسطس 21, 2018 9:47 am