المصطفاوية

المصطفاوية


    اجمل القصائد

    شاطر
    avatar
    இĦĚŠĘŇஇ
    المديرون
    المديرون

    عدد المساهمات : 300
    نقاط : 4158
    تاريخ التسجيل : 25/12/2009
    العمر : 28
    الموقع : abasa.yoo7.com

    عادي اجمل القصائد

    مُساهمة من طرف இĦĚŠĘŇஇ في الجمعة يناير 01, 2010 6:29 am

    الشاعر:ابو الطيب المتنبي

    لهَوَى النّفُوسِ سَرِيرَةٌ لا تُعْلَمُ

    عَرَضاً نَظَرْتُ وَخِلْتُ أني أسْلَمُ

    يا أُختَ مُعْتَنِقِ الفَوَارِسِ في الوَغى

    لأخوكِ ثَمّ أرَقُّ منكِ وَأرْحَمُ

    رَاعَتْكِ رَائِعَةُ البَياضِ بمَفْرِقي

    وَلَوَ انّهَا الأولى لَرَاعَ الأسْحَمُ

    لَوْ كانَ يُمكِنُني سفَرْتُ عن الصّبى

    فالشّيبُ مِنْ قَبلِ الأوَانِ تَلَثُّمُ

    وَلَقَدْ رَأيتُ الحادِثاتِ فَلا أرَى

    يَقَقاً يُمِيتُ وَلا سَوَاداً يَعصِمُ

    وَالهَمُّ يَخْتَرِمُ الجَسيمَ نَحَافَةً

    وَيُشيبُ نَاصِيَةَ الصّبيّ وَيُهرِمُ

    ذو العَقلِ يَشقَى في النّعيمِ بعَقْلِهِ

    وَأخو الجَهالَةِ في الشّقاوَةِ يَنعَمُ

    وَالنّاسُ قَد نَبَذوا الحِفاظَ فمُطلَقٌ

    يَنسَى الذي يُولى وَعَافٍ يَنْدَمُ

    لا يَخْدَعَنّكَ مِنْ عَدُوٍّ دَمْعُهُ

    وَارْحَمْ شَبابَكَ من عَدُوٍّ تَرْحَمُ

    لا يَسلَمُ الشّرَفُ الرّفيعُ منَ الأذى

    حتى يُرَاقَ عَلى جَوَانِبِهِ الدّمُ

    يُؤذي القَليلُ مِنَ اللّئَامِ بطَبْعِهِ

    مَنْ لا يَقِلّ كَمَا يَقِلّ وَيَلْؤمُ

    وَالظّلمُ من شِيَمِ النّفوسِ فإن تجدْ

    ذاعِفّةٍ فَلِعِلّةٍ لا يَظْلِمُ

    وَمن البَليّةِ عَذْلُ مَن لا يَرْعَوي

    عَن جَهِلِهِ وَخِطابُ مَن لا يَفهَمُ

    يَقْلَى مُفَارَقَةَ الأكُفّ قَذالُهُ

    حتى يَكَادَ عَلى يَدٍ يَتَعَمّمُ

    وَجُفُونُهُ مَا تَسْتَقِرّ كَأنّهَا

    مطروقة أوْ فُتّ فيها حِصرِمُ

    وَإذا أشَارَ مُحَدّثاً فَكَأنّهُ

    قِرْدٌ يُقَهْقِهُ أوْ عَجوزٌ تَلْطِمُ

    وَتَراهُ أصغَرَ مَا تَرَاهُ نَاطِقاً،

    وَيكونُ أكذَبَ ما يكونُ وَيُقْسِمُ

    وَالذّلّ يُظْهِرُ في الذّليلِ مَوَدّةً

    وَأوَدُّ مِنْهُ لِمَنْ يَوَدّ الأرْقَمُ

    وَمِنَ العَداوَةِ ما يَنَالُكَ نَفْعُهُ

    وَمِنَ الصّداقَةِ ما يَضُرّ وَيُؤلِمُ

    أرْسَلْتَ تَسألُني المَديحَ سَفَاهَةً

    صَفْرَاءُ أضْيَقُ منكَ ماذا أزْعَمُ

    فلَشَدّ ما جاوَزْتَ قَدرَكَ صَاعِداً

    وَلَشَدّ ما قَرُبَتْ عَلَيكَ الأنجُمُ

    وَأرَغْتَ ما لأبي العَشَائِرِ خالِصاً

    إنّ الثّنَاءَ لِمَنْ يُزَارُ فيُنْعِمُ

    وَلمَنْ أقَمْتَ على الهَوَانِ بِبَابِهِ

    تَدْنُو فيُوجأُ أخْدَعاكَ وَتُنْهَمُ

    وَلمَنْ يُهِينُ المَالَ وَهْوَ مُكَرَّمٌ

    وَلمَنْ يَجُرّ الجَيشَ وَهْوَ عَرَمْرَمُ

    وَلمَنْ إذا التَقَتِ الكُماةُ بمَأزِقٍ

    فَنَصِيبُهُ مِنْهَا الكَميُّ المُعْلِمُ

    وَلَرُبّمَا أطَرَ القَنَاةَ بفَارِسٍ،

    وَثَنى فَقَوّمَهَا بِآخَرَ مِنْهُمُ

    وَالوَجْهُ أزْهَرُ وَالفُؤادُ مُشَيَّعٌ

    وَالرّمْحُ أسمَرُ وَالحُسامُ مُصَمِّمُ

    أفْعَالُ مَن تَلِدُ الكِرامُ كَريمَةٌ

    وَفَعَالُ مَنْ تَلِدُ الأعَاجِمُ أعجمُ

    الشاعر نزار القباني

    من أجمل قصائد نزار قباني

    قالت لهُ

    أتحبني وأنا ضرير

    وفي الدُّنيا بناتُ كثيرة

    الحلوةُ و الجميلةُ و المثيرة

    ما أنت إلا بمجنون

    أو مشفقٌ على عمياء العيون

    قالَ

    بل أنا عاشقٌ يا حلوتي

    ولا أتمنى من دنيتي

    إلا أن تصيري زوجتي

    وقد رزقني الله المال

    وما أظنُّ الشفاء مٌحال

    قالت
    إن أعدتّ إليّ بصري

    سأرضى بكَ يا قدري

    وسأقضي معك عمري

    لكن
    من يعطيني عينيه


    وأيُّ ليلِ يبقى لديه

    وفي يومٍ جاءها مُسرِعا

    أبشري قد وجدّتُ المتبرع

    وستبصرين ما خلق اللهُ وأبدعا

    وستوفين بوعدكِ لي

    وتكونين زوجةً لي

    ويوم فتحت أعيُنها

    كان واقفاَ يمسُك يدها


    رأتهُ

    فدوت صرختُها

    أأنت أيضاً أعمى؟

    وبكت حظها الشُؤمَ

    لا تحزني يا حبيبتي

    ستكونين عيوني ودليلتي

    فمتى تصيرين زوجتي

    قالت

    أأنا أتزوّجُ ضريرا

    وقد أصبحتُ اليومَ بصيرا

    فبكى

    وقال سامحيني
    من أنا لتتزوّجيني

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس ديسمبر 13, 2018 7:33 am